منتدى قرية الجره



حياك يالغالي ,,
ترى مركبين رادار ولقطناك تبصبص
وامي مانعه البصبصه ياأنك تسجل و إلا
أعلمها عليك ترى أمي عندها الحزام الأسود
في الكيرم يعني سجل ,,
سجل والقلب داعي لك ,,







 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 عذاراً رسول الله ....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهراني حفيد صحابي

avatar









الحلوى المفضلة :
مَشَرُوبِي :

عدد المساهمات : 1417
تاريخ التسجيل : 08/04/2011
sms sms : النص
الساعه الآن :

مُساهمةموضوع: عذاراً رسول الله ....   الجمعة سبتمبر 14, 2012 2:16 am









أعلن موقع يوتيوب الأربعاء عن حجب الفيلم الذي اعتبر مسيئا للرسول محمد، والذي أشعل مظاهرات عنيفة حول السفارات الأمريكية في مصر وليبيا واليمن، وإيران وتل أبيب.

وقالت الشركة، في بيان لها، إن الوصول إلى الفيلم عبر يوتيوب محظور في كل من مصر وليبيا.

وأضاف البيان: "نعمل كثيرا لخلق مجتمع يستمتع فيه الجميع، ليتمكنوا من التعبير عن رأيهم بحرية. وهو ما يجعله تحديا كبيرا، لأن ما يعتبر أمرا عاديا في بلد ما، قد لا يكون كذلك في بلد آخر."

وتابع البيان: "هذا الفيلم يتماشى مع شروط الاستخدام لدينا، ولذا سيكون متاحا على اليوتيوب. ولكن، وبسبب الأوضاع الصعبة في كل من مصر وليبيا، فقد قررنا حظر الوصول إليه في كلا البلدين."

والفيلم الذي اعتبر مسيئا للإسلام أنتج من قبل عدد من الأقباط في الولايات المتحدة الأمريكية، ويصور النبي محمد على أنه "متحرش بالأطفال، وزير نساء، وقاتل لا يرحم."

من جهة أخرى، أعلنت أفغانستان حجب موقع يوتيوب بسبب هذا الفيلم، وفقا لعدد من التقارير.

وتثير التطورات الأخيرة في المنطقة قضية حرية التعبير عن الرأي عبر الإنترنت، خصوصا في تلك المواقع التي تقدم محتوى من صناعة المستخدمين، كاليوتيوب، وفيسبوك، وتويتر، والمدونات.

توقول جيليان يورك، مديرة وحدة حرية التعبير عن الرأي الدولية، في مؤسسة الجبهة الإلكترونية، إن على يوتيوب عدم إزالة هذا الفيديو من موقعه، بل حجبه في المناطق التي تحتمل حدوث عنف بسببه.

وقد وصل عدد المشاهدات لهذا الفيلم على يوتيوب، حتى وقت إعداد هذا التقرير، إلى 1,393,683، من بينها 6,713 أعجبوا بالفيلم، في مقابل 30,269 عبروا عن عدم إعجابهم به.





قبطي امريكي مصري الاصل يعترف باشتراكه في تصوير فيلم "براءة المسلمين" ويصف الاسلام بـ"ورم خبيث"






عترف القبطي الامريكي المصري الاصل نيقولا باسيلي المقيم بولاية كاليفورنيا بأنه ساعد على إنتاج الفيلم عن النبي محمد (صلّ الله عليه وسلم) الذي أهان مشاعر المسلمين. وقال نيقولا في حوار صحفي قصير أنه كان المسؤول عن توفير الدعم المادي ,التقني للفيلم المذكور المسمى "براءة المسلمين"، وزاد في اعترافه بالقول بأنه يعتقد أن الإسلام "ورم خبيث" وأن الفيلم كان مسخرا لتوجيه النقد الحاد لدين المسلمين.

ونفى نيقولا ذو الـ 55 ربيعا والمحكوم عليه في عام 2010 بالسجن لمدة 21 شهرا بتهمة النصب، نفى الشائعات القائلة بأن سام باسيل هو اسمه الحركي وأنه هو بالذات يعتبر كاتب السيناريو (سيناريست) ومخرج الفيلم. غير أن صحيفة "نيويورك تايمز" أشارت إلى أن رقم التليفون الذي استخدمه سام باسيل في حواره الذي أدلى به منذ فترة وجيزة لـ "وول ستريت جورنال" هو ذاته رقم تليفون نيقولا.

من جهتها ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" في وقت سابق أن الفيلم الذي أدى خروجه إلى الهجوم على السفارة الأمريكية في مصر والقنصلية الأمريكية في مدينة بنغازي الليبية والذي أسفر عن مقتل السفير الأمريكي في ليبيا كريس ستيفنز وثلاثة مواطنين أمريكيين أخرين قام بإنتاجه سام باسيل الأمريكي من أصل يهودي.

كان سام باسيل قد قال في حوار هاتفي أنه استطاع جمع 5 ملايين دولار لتصوير هذا الفيلم بفضل تبرعات حوالي 100 متبرع يهودي. وانه قام بتصوير الفيلم الذي مدته ساعتان في خلال فترة ثلاثة أشهر في كاليفورنيا وجذب لتصويره 60 ممثلا و 45 موظفا فنيا.

بيد أن صحيفة "نيويورك تايمز" كتبت لاحقا أن القس تيري جونز من فلوريدا صاحب السمعة السيئة بسبب حرقه للقرآن علنا هو والقبطي مصري الأصل موريس صادق من قاما بالدعاية للفيلم وجذب المسلمين لمشاهدته. ويرتبط المسيحيون الأقباط الذين يشكلون نسبة 10% من إجمالي تعداد السكان في مصر البالغ عددهم 80 بعلاقات صعبة مع الأغلبية المسلمة بهذا البلد.

من جهتهم أكد الممثلون المشاركون في الفيلم عدم علمهم المسبق بأن الفيلم معادي للمسلمين. وبحسب كلامهم، فقد شرح لهم القائمون على العمل أنه يحكي عن تاريخ مصر القديمة. كما أكد الممثلون أنهم في أثناء التصوير كانوا ينطقون نصوص مختلفة، ولم يكن هناك أي حديث عن النبي محمد (صلّ الله عليه وسلم). إلا أنهم إكتشفوا أن الصوت تم إعادة دبلجته لاحقا بالإستوديو. وترى صحيفة "نيويورك تايمز" أنه بالحكم على حركة شفاه الممثلين لدى نطق الكلمات فإن هذه التصريحات قد تكون حقيقية.






لجأ مخرج الفيلم المسيء إلى الإسلام، إلى الاختباء في أعقاب الاحتجاجات والاعتداءات على البعثات الدبلوماسية الأميركية في مصر وليبيا، حيث قتل أحد موظفي وزارة الخارجية الأميركية في بنغازي.

وتحدث كاتب الفيلم ومخرجه سام باسيل عبر الهاتف من مكان غير محدد لوكالة "أسوشيتد برس"، قائلا: "إن الإسلام سرطان" وإنه أراد من فيلمه "أن يكون بمثابة بيان سياسي".

وأضاف الرجل البالغ من العمر ستة وخمسين عاما، وعرف نفسه بأنه يهودي إسرائيلي، أنه يؤمن أن فيلمه "سيساعد وطنه بفضحه مثالب الإسلام". ونشرت مقتطفات من الفيلم مترجمة إلى العربية على موقع يوتيوب.

وأثار الفيلم موجة من الاحتجاجات في عواصم ومدن عربية. ففي ليبيا، هاجم مسلحون ،الثلاثاء، مبنى قنصلية الولايات المتحدة في بنغازي شرقي البلاد، احتجاجا على ما ورد الفيلم، وأضرم المحتجون الغاضبون النار في مبنى القنصلية، ودمروا أجزاء منه.

وأسفر الهجوم عن مقتل مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية. وأكدت وزيرة الخارجية، هيلاري كلينتون، مقتل الدبلوماسي، في حين أعلن نائب وزير الداخلية الليبي يونس الشريف لوكالة فرانس برس عن إصابة "موظف آخر في يده". وأضاف الشريف: "تم إجلاء أعضاء الطاقم الآخرين وهم بصحة جيدة".

وفي العاصمة المصرية القاهرة، تظاهر آلاف المصريين، الثلاثاء، أمام السفارة الأميركية، وتسلقوا جدرانها، وأنزلوا العلم الأميركي، احتجاجا على الفيلم الذي أنتجه أقباط المهجر، ويحمل إساءات للإسلام.

وأكدت الخارجية الأميركية في حينه أن متظاهرين اخترقوا أسوار السفارة في القاهرة ونزعوا العلم الأميركي. وقد دفعت السلطات المصرية بقوات من الجيش لتأمين محيط السفارة.







(حذف الفيلم المسيء من على "يوتيوب"، نشر كتاب عن مزايا الرسول بكل اللغات، عروض مسرحية عن حياته، إنتاج فيلم ضخم عنه، حفظ أحاديثه، توزيع آلاف النسخ المترجمة للقرآن، مقاضاة المسؤولين، مقاطعة أفلام هوليوود، ومقاطعة الوفود السياحية القادمة من دول يعتقد أن لها صلة، إسقاط الجنسية).. 10 مبادرات طرحها نشطاء مصريون لمواجهة الأعمال التي تحاول الإساءة للرسول محمد خاتم الأنبياء بعيداً عن المظاهرات.

وجاء ذلك بعد تزايد الانتقادات لردود الفعل الغاضبة التي أخذت شكل مظاهرات ومحاولات اقتحام السفارة الأمريكية في القاهرة، ومقتل دبلوماسيين أمريكيين في ليبيا بينهم السفير، تردد أن قتلهم جاء على خلفية الفيلم المسيء للرسول الذي أنتجه مقاول إسرائيلي وروّج له عدد من المسيحيين المصريين في المهجر والأمريكيين وإسرائيلي.

إحدى هذه المبادرات طرحها الناشط السياسي المصري أحمد دومة، والذي قال على حسابه الخاص بتويتر: "قررت أن أحفظ بدءاً من اليوم مائة حديث من أحاديث النبي رداً على الفيلم المسيء".

ودعا المصريين إلى اتباع سنة المصطفى، مضيفاً: " اقتفاء أثره أفضل من غضبة ستزول عنّا سريعاً ".

وفي إطار المبادرات الفردية أيضاً، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مبادرة ثانية هي مسح فيديو الفيلم المسيء للرسول من اليوتيوب، تحت عنوان: "مبادرة حذف الفيلم المسيء لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم".

وقدم شباب مبادرة ثالثة عبر الترويج لكتاب عن الرسول بكل اللغات، ووضعوا رابطًا إلكترونياً (http://www.islamway.com/mohammad/ ) يمكن الحصول من خلاله على نسخ مجانية من الكتاب.

ومن المبادرات الفردية إلى المؤسسية، طرحت جمعية Discover Islam UK في لندن مبادرة رابعة بتوزيع أكثر من 110 آلاف نسخة من القرآن الكريم مترجمة وسيرة النبي محمد، معتبرة أن ذلك أفضل وسيلة للرد على الفيلم المسىء.

ورغم أن الفيلم لا يرقى لمستوى أن نسميه " فيلماً "، كما قال المخرج المصري عمرو سلامة، فإن هناك من اقترح أن يكون الرد عليه بالفن أيضاً.

وطرح أحد الشباب مبادرة خامسة دعا من خلالها فناني المسرح في الدول العربية إلى تحمّل مسؤوليتها، وذلك عبر تنظيم عروض مسرحية أمام سفارات دول العالم عن الرسول.

واقترح القيادي السابق بجامعة الإخوان المسلمين، محمد حبيب، مبادرة سادسة عبارة عن إنتاج فيلم ضخم بإمكانيات فنية كبيرة للتعبير عن عظمة النبي.

وكان للشق القانوني حظ من المبادرات المطروحة، حيث كان الرئيس المصري محمد مرسي هو صاحب المبادرة السابعة بطلبه من السفارة المصرية في الولايات المتحدة اتخاذ الإجراءات القانونية الممكنة للرد على من يقفون خلف الفيلم المسيء.

ودشّن ناشطون حملة على "فيس بوك" تروّج لمبادرة ثامنة وهي اتخاذ إجراءات قانونية لإسقاط الجنسية المصرية عن المصريين المسؤولين عن إنتاج الفيلم.

ولم تغب عن المبادرات المطروحة سلاح المقاطعة الذي دائما ما يستخدم في الرد على مثل هذه السلوكيات، وقام عدد من النشطاء على "فيس بوك" بتبني مبادرة تاسعة تتبنى حملة لمقاطعة أفلام هيوليوود رداً على الإساءة للرسول، وذلك كرد فعل اقتصادي فني على ما تنتجه الصناعة الأمريكية.

ودخلت هولندا، التي تردد أن منظمات بها قدمت دعماً مادياً لإنتاج الفيلم على خط المقاطعة، ضمن الأزمة فكان من نصيبها المبادرة العاشرة التي أطلقها عاملون بمجال السياحة والآثار بمصر لمقاطعة الأفواج السياحية الوافدة من هولندا والبعثات الأثرية الهولندية.

ودشنت المبادرة صفحات علي مواقع التواصل الاجتماعي لتعميمها بشكل كبير بين العاملين بالمجال السياحي، وحملت شعار ''behalve de Boodschapper van Allah'' بالهولندية، والتي تعني بالعربية ''إلا رسول الله''.

ومن ناحية أخرى، دعا مصريون إلى تجاهل هذا الفيلم، ومن بينهم وزير الثقافة محمد صابر عرب، حتى "لا يأخذ أكثر من حجمه"، بحسب ما قاله في تصريحات للصحفيين على هامش حفل افتتاح مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي مساء أمس.

واعتبر عرب أن "تلك المحاولات (محاولات الإضرار بالرسول) ضعيفة وذهبت أدراج الرياح دون أي تأثير".

وكان عدد من المصريين المسيحيين في الولايات المتحدة، يتصدرهم موريس صادق وعصمت زقلمة، من مؤسسي ما يسمى بـ"الدولة القبطية"، والقس الأمريكي المعروف بعدائه للمسلمين تيري جونز، أعلنوا أنهم سيعرضون فيلماً عن الرسول محمد من إنتاج سمسار عقارات إسرائيلي صهيوني يدعى سام باسيلي.







بدأت تظهر تفاصيل جديدة عن كواليس فيلم قليل التكاليف يسيء للنبي محمد أثار احتجاجات عنيفة في مصر وليبيا ودول أخرى في الشرق الأوسط، إذ قالت ممثلة شاركت في الفيلم الذي أنتج في كاليفورنيا إنها "خدعت ولم تكن تعلم أن أحداثه عن النبي".

وقالت سيندي لي غارسيا التي تظهر لفترات قصيرة في مقاطع من الفيلم نشرت على اللإنترنت، إنها استدعيت لتجربة لاختيار الممثلين العام الماضي للمشاركة في فيلم يحمل اسم "مقاتل الصحراء".

وقالت غارسيا الأربعاء في مقابلة عبر الهاتف لـ"رويترز": "يبدو هذا غير معقول بالنسبة لي. وكأنه لا يوجد شيء مما صورناه. كانت هناك أشياء غريبة".

وصورت مقاطع من الفيلم نشرت على موقع "يوتيوب" تحت عناوين مختلفة منها (براءة المسلمين) النبي محمد وهو يتصرف بشكل عدواني وفظ.

وظلت المقاطع على الإنترنت لأسابيع فيما يبدو قبل أن تتسبب في اندلاع مظاهرات عنيفة عند سفارة الولايات المتحدة بالقاهرة وقنصليتها في بنغازي، قادت إلى مقتل السفير الأميركي في ليبيا كريستوفر ستيفنز و3 أمريكيين.

وقتل الأميريكيون بعد أن هاجم مسلحون القنصلية الأميركية ومنزلا آمنا في بنغازي في هجوم قال مسؤولون حكوميون أميركيون إنه ربما تم التخطيط له مسبقا.

وكان المهاجمون وسط حشد ألقى باللوم على الولايات المتحدة فيما يتعلق بالفيلم الذي اعتبروه مسيئا للنبي.

وقالت غارسيا إنه تم تصوير الفيلم في صيف عام 2011 داخل كنيسة قرب لوس أنجيليس، وإن الممثلين كانوا يقفون أمام (شاشة خضراء) تستخدم لتركيب صور في الخلفية.

وأضافت أن نحو 50 ممثلا شاركوا في العمل.

وأضافت: "أبلغوني أن الفيلم قائم على أحداث وقعت قبل ألفي عام في عهد المسيح".

وقالت عدة وسائل إعلام أميركية ليل الثلاثاء إن الفيلم أنتجه رجل يدعى سام باسيلي عرف نفسه بأنه أمريكي إسرائيلي يعمل بمجال التطوير العقاري.

وكان قد صرح لوسائل إعلام بأن الفيلم تكلف 5 ملايين دولار دفع جزءا منها نحو 100 متبرع يهودي، رغم أن الفيلم يبدو قليل التكلفة.

وأورد موقع باكستيدج دوت كوم المتخصص في ترشيح الممثلين للأعمال الفنية اسم رجل عرفه باسم سام باسيلي بوصفه المنتج، بينما قال إن اسم المخرج ألان روبرتس.

وقال ستيفن كلاين - وهو رجل من جنوب كاليفورنيا يعمل بمجال التأمين وصف نفسه بأنه مستشار للمشروع ومتحدث باسمه لكنه ليس من صناع الفيلم - إنه يعتقد أن الاسم مستعار.

وأضاف لـ"رويترز": "قابلته مرتين ولا أعلم إلى أي دولة ينتمي. أعرف أنه يهودي إسرائيلي وأتصور أنه فعل هذا لحماية عائلته التي أعلم أنها موجودة في الشرق الأوسط".

وقال كلاين الذي وصف نفسه بأنه عضو سابق بمشاة البحرية الأميركية إنه نصح منتج الفيلم بالاختباء.

وقالت جماعة (ساذرن بوفرتي لو سنتر) المعنية بمكافحة الكراهية إن كلاين مسيحي له صلات بيمينيين متطرفين وهو الأمر الذي ينفيه.

وأضاف أنه لم ير الفيلم خلال تصويره.

وتجلت مظاهر الإنتاج المنخفض التكاليف في حوار الممثلين المتكلف والتمثيل الذي يفتقر إلى الحيوية.

وقال كلاين إنه كانت هناك محاولة لعرض الفيلم بالكامل في دار للعرض بكاليفورنيا تحت عنوان مختلف، ولكن بعد بدء العرض بثلاثين دقيقة لم تبع أية تذاكر.

وقالت غارسيا التي ظهرت في لقطات من الفيلم على الإنترنت إن شخصيتها في الفيلم أجبرت على التخلي عن طفلها لشخصية تدعى "ماسترجورج" في أحد المشاهد.

ويصف موقع ترشيح الممثلين شخصية تدعى جورج بأنه "قائد قوي وطاغية".

لكن في مقطع مدته 13 دقيقة على موقع "يوتيوب"، يظهر صوت تم تركيبه على شخصية غارسيا في ذلك المشهد يشير إلى محمد بدلا من جورج.

وقالت شركة "غوغل" إنها حجبت مقاطع الفيلم في مصر وليبيا على موقع "يوتيوب" الذي تملكه.

وأكدت غارسيا أنها تتذكر أن منتج الفيلم رجل يدعى سام باسيليوصفته بأنه متقدم في السن شعره أشيب ويتحدث بلكنة. وأضافت أنه سددأجرها بشيك.

وأضافت أنها اتصلت به الأربعاء بعد الاحتجاجات.

وقالت: "سألته لماذا فعل هذا ووضعني في موقف سيء بحيث يقتل كل هؤلاء الناس من أجل فيلم ظهرت فيه؟، مشيرة إلى أن الرجل الذي تعرفه باسم باسيلي قال لها إن هذا ليس خطأها.

وفي الوقت نفسه أبلغ موريس صادق - وهو قبطي مصري مقيم في الولايات المتحدة قال إنه روج للفيلم - رويترز أنه يأسف لمقتل الدبلوماسيين الأميركيين.

وذكر أن هدفه كان إلقاء الضوء على ما اعتبره "التمييز ضد الأقباط" في مصر.



وأخيرا // ردود الفعل حتى الان حول الفيلم

ليبا : اقتحام القنصلية الأمريكية من أجل إلغاؤ الفيلم المسئ لرسول الله صلّ الله عليه وسلم


الأردن : مظاهرة أمام السفارة الامريكية من أجل إلغاء الفيلم المسئ لرسول الله صلّ الله عليه وسلم


لبنان : متظاهرون يقتحمون السفارة الامريكية


مصر : متظاهرون يقتحمون السفارة الأمريكيه وينزلون العلم الأمريكي ويرفعون شعار تنظيم القاعده


اليمن : مظاهرة حاشده أمام السفارة الامريكية بعنوان ( إلا رسول الله )

دول الخليج ........................................ لاشي



انصروا نبينا الحبيب بتطبيق سنته ..















توقيعيـ ......
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الكل سماني حلى زماني

avatar

 



الحلوى المفضلة :
مَشَرُوبِي :

المزاج :
عدد المساهمات : 776
تاريخ التسجيل : 15/02/2012
تعاليق : إذا سمت كلمه تؤذيك فطأطأ لها حتى تتخطاك
sms sms : النص
الساعه الآن :

مُساهمةموضوع: رد: عذاراً رسول الله ....   الجمعة سبتمبر 14, 2012 3:35 am












اللهم صل وسلم على نبينا محمد

فدااااااااااااااك روووووووووووووحي يارسول الله

اللهم ارزقنا اتباع سنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم


















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عذاراً رسول الله ....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى قرية الجره  :: || اّلمنْتــــدي آلعآم ♥..-
انتقل الى: